حوادث

و تستمر المعانات في شمال المغرب

تجددت الحرائق بغابة صخرة القط نواحي القصر الكبيريومه الاحد عصرا 24 يوليوز 2022.
مع استمرار درجات الحرارة المرتفعة بالشمال المغربي وهو عامل طبيعي للنار لكن سوف نتطرق لعوامل غير طبيعية التي يسببها الانسان بطرق مباشرة او غير مباشرة من خلال حرائق بسبب  رمي السجائر وسط الغابة او بجنباتها بالاضافة للاسلاك الكهربائية المقطوعة او التي بها عطب ونشير أن هده الاسباب تختلف حسب كل منطقة و طبيعة ارضها ونوع التربة والمناخ.
وتجدد حريق نواحي القصر الكبير هو ضربة نفسية قاسية للمنطقة و لفرق إطفاء الحرائق بمختلف عناصرها و للغطاء النباتي للمنطقة ككل،لهذا يجب فتح تحقيق ونقاش عميق وتشديد العقوبات لكل من سولت له نفسه تدمير الغابة وتدمير حاضر و مستقبل ساكنة تلك المناطق وهجرة المنطقة مضطرين للمدن بحثا عن مورد جديد للعيش رغم انها قاسية عليه وعلى اسرته،بدون ان ننسى مشاكل الهجرة القروية نحو المدن ،لهدا ضروري جدا ضرب بقوانين جد قاسية كل من تسبب في مأساة منطقة و تشريد عائلات وتهجيرهم و حتى موتهم وموت حيواناتهم.
الغابة تحافظ على توازن بيئي اقتصادي لهذا نحن جميعا ملزمين بحمايتها .

ادان المصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق