الدولية

نذر حرب شوارع بالحديدة وفزع السكان.

تسود حالة فزع بين سكان الحديدة غربي اليمن جراء القصف والمعارك، وسط مؤشرات على حرب شوارع داخل المدينة. في وقت تدور معارك في أجزاء من المطار وحوله بين الحوثيين وقوات يمنية مسنودة إماراتيا.

فقد قالت مصادر للجزيرة إن حالة من الفزع أصابت سكان الأحياء المجاورة للمطار الواقع جنوب المدينة ويضم قاعدة جوية. وتحدث سكان لوكالات أنباء دولية عن دوي انفجارات بشكل غير مسبوق، كما وصفوا الرعب الذي يعيشه السكان، وقال أحدهم إن الحركة داخل الحديدة كانت مشلولة اليوم.

وبالتوازي مع محاولاتهم منع سقوط المطار، يحصن الحوثيون مواقعهم داخل المدينة استعدادا لقتال شوارع محتمل، وقال سكان إنهم قطعوا شوارع رئيسية بالسواتر الترابية وحاويات النفايات الفارغة وحفروا خنادق.

وذكر أحد السكان لرويترز أن الكثير من المدنيين يفرون إلى قلب المدينة من المناطق التي اقترب منها القتال، مشيرا إلى انقطاع المياه عن أحياء في منطقة الكورنيش جراء حفر الحوثيين الخنادق.

وقد أجبر القتال عدة آلاف من السكان على النزوح عن مناطق ريفية حول الحديدة، وذكر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن القتال أدى إلى فرار 5200 عائلة، بينما تتواتر التحذيرات من تداعيات خطيرة على الوضع الإنساني في حال توقف الميناء عن العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق