جهات

فعاليات حقوقية بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية.

تنزيلا للاتفاقية المبرمة بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار و بإشراف من جامعة مولاي إسماعيل نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة درعة تافيلالت بشراكة مع مختبر الدراسات القانونية والاجتماعية والسياسية بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية التابعة لجامعة مولاي اسماعيل يوم الأربعاء 11 ماي 2022 الملتقي الجهوي حول موضوع ” العنف ضد النساء بين الممارسة الاجتماعية والحماية القانونية”.

يدخل هذا اللقاء في إطار الملتقيات الجهوية التي أطلقها المجلس الوطني لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت والتي تعتبر الجامعة شريكا اساسيا في التحسيس ومحاربة جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات.

الدكتور الحو مجيدي عميد الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية أكد في تصريح صحفي أن الجامعة لها دور إستراتيجي للوقوف ضد انتهاكات حقوق وكرامة المرأة من خلال فتح النقاش حول اشكاليات التنزيل الفعلي للمقتضيات القانونية والمؤسساتية وسبل الإنصاف في مجال مكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي.

حضر هذا اللقاء السيدة رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة درعة تافيلالت وعدة فعاليات قضائية، أكاديمية، حقوقية ومدنية إضافة إلى مجموعة من الطلبة من مختلف المستويات الجامعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق