اخبار عاجلة

بلاغ للنقابة الوطنية للإعلام والصحافة.

في اجتماعه الأسبوعي انعقد الثلاثاء 16 مارس 2021 بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، تدارس المكتب الوطني للنقابة الوطنية للإعلام والصحافة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، مختلف مستجدات وتطورات الوضع المهني لقطاع الإعلام والصحافة ووقف بالأساس عند الأعطاب والاختلالات ومسبباتها بما تحمله، من تداعيات وآثار وخيمة على المهنيات والمهنيين ودورهم كرافعة استراتيجية في التنمية ببلادنا، كما وقف بالتحليل عند إقصاء العديد من من الصحفيين للاستفادة من بطائق المجلس الوطني مما أثار زوبعة كبيرة في أوساط الإعلاميين الذين عبروا عن استنكارهم لهذا الإقصاء الممنهج ضدا على القوانين التي أتى بها المجلس الوطني ، وأمام هذه الوضعية الخطيرة فإن النقابة الوطنية للإعلام والصحافة:
1ـ تستنكر بشدة إقصاء الصحافيات والصحافيين من عملية الاستفادة من بطاقة الصحفيين وخاصة الشباب الطامح لولوج عالم الصحافة.
2ـ يطالب المجلس الوطني للصحافة بالإدراج الفوري والعاجل لكل من تم إقصاؤهم بشكل أو بآخر ، ويحملها مسؤولية الآثار المترتبة عن عدم منح البطائق لمن يستحقها ، لأن هذا الإقصاء والإجحاف في حق المهنيات والمهنيين العاملين بالقطاع من تداعيات عدم تمكينهم من مزاولة نشاطهم في ظروف مهنية جيدة…كما جاء في بنود القواننين التي حملها لنا املجلس .
3ـ يدعو كافة الصحافيات والصحافيين إلى رفع منسوب التعبئة والاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية والاحتجاجية دفاعا عن حقوقهم وتحسين وتجويد مكتسباتهم ضد لوبيات من يقفون ضد إرادة شباب الطامح لممارسة العمل الصحفي ومثل هذه القرارات هي ضمنيا تضييق على ممارسة العمل الصحافي وفي مقدمتها المقاولة الإعلامية الشابة وباقي الفئات المستهدفة من الإقصاء والتهميش والحصار بمختلف المدن والأقاليم والجهات.
2 -كما عبر المكتب الوطني تضامنه المطلق مع الزميل أحمد الشرفي الذي تعرض لحادث خطير بعد أن سقطت عليه إحدى أعمدة تيار الضغط المرتفع وهو في مهمة لتغطية وفاة مواطنة بعدما تهاوت عليها إحدى الأسلاك  الكهربائية العالية الضغط ، أرداها قتيلة  وهو نفس العمود الذي سقط على الزميل الشرفي مما سبب له كسرا في ذراعه سيضطر معه إجراء عملية جراحية خطيرة .

وأمام هذه الوضعية فالنقابة الوطنية لاعلام والصحافة في شخص مكتبها الوطني ستقوم بإجراءات مستعجلة نظرا للظروف المهزوزة والخطيرة التي يعاني منها جل الصحفيين، قصد دراسة ملف التأميني لكل الصحفيين المنضويين في النقابة الوطنية للاعلام والصحافة التابع للكونفدرالية الديموقراطية للشغل بالمغرب …
3 -كما عبر المكتب الوطني للنقابة الوطنية للإعلام عن أسفه واستيائه لما آل إليه الإعالم من مسخ لهويته ولأهدافه، على إثر ما تعرضت له رئيسة جامعة كرة الطائرة من هجوم مجاني ، بخس عملها ، ومس كيان عائلتها ، وهو أمر مرفوض للنيل من أعراض شخصيات تخدم أجندة رياضية صرفة داخل وخارج أرض الوطن.
4 – كما وقف الكاتب الوطني للنقابة على نقطة هامة وتتعلق بالصحفي الفريلانس ، والذي تم إقصاؤه من كل أشكال الدعم في ظل الجائحة ، ومعاناته مع هذه الظروف الصعبة والقاسية التي يجتازها الصحافيون بسبب ما خلفته جائحة كورونا على المشهد الإعلامي الوطني بصفة عامة.
وفي هذا الإطار نطالب الحكومة في شخص وزير الإتصال أن يشمل الدعم المالي الإستثنائي للصحافيبن فريالنس وبأن إقصاءهم من هذا الدعم شكل لهم معاناة خطيرة …بالرغم من كونهم دعامة أساسية لكل أشكال الإعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق