ثقافة و فنون

بحران يلتقيان ، المؤلف بوشعيب حركاتي يهدي رفيقه السياسي واعمرو ، كتاب ” الهجرة والوطن” ، عصارة ربع قرن من العمل الانساني .

قامة إنسانية شامخة في ذاكرة العمل الانساني ، ودوحة جذورها في ارض المغرب ،و فروعها في أوروبا ، ظللت العمل الانساني ، و هزتها ريح الوطنية، لتتساقط ثمارها رطبا جنيا ، في حقل الانسانية.
المؤلف بوشعيب حركاتي و عبد الرحيم واعمرو نائب رئيس لجنة مراقبة المالية العمومية بمجلس النواب ، صداقة وتعاون لازيد من 20 سنة ، استفادت أجيال بمنطقة سيدي رحال و بإقليم قلعة السراغنة من تعاونهما .
الرفيقان ، في لحظة أنس و دردشة ثقافية اليوم باقامة البرلماني واعمرو بالعاصمة الرباط ، حول مؤلف “الهجرة والوطن” ،الذي يروي نوستالجيا عمر من المبادرات الانسانية المنحوتة في جدار التاريخ.
فبعد مخاض لا يعيشه الا المؤلفون الافداد، وقع بوشعيب حركاتي ،كتاب الهجرة والوطن ، في محفل معرض الكتاب بالدار البيضاء سنة 2018.
وهو المؤلف الذي قدم فيه رئيس جمعية التضامن الأوروبي المغربي بباريس، سردا لسنين من المبادرات الانسانية في المجال الاجتماعي و الثقافي و الرياضي ، خدمت التعاون الانساني و السوسيو ثقافي بربوع المغرب ، وتركت بصمتها بإقليم قلعة السراغنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق