ثقافة و فنون

انا البحر.

انا البحر الذي تركبني السفن ولا اشكي
فكيف تشكو انت من ضربات موجي
انا البحر الذي اسقيك في حر الشمس
فلماذا لا تخافني وانت في بطني
انا اللذي اطعمك بما في جوفي
فكيف لا اطعم بك جوفي وانت عندي
انا لست ظالما ولكنك انت صيدي
فكيف لا اصطاد صيدي وهو بقربي
انا الجمال من البعد والكل يحبني
وانا الرعب في القرب والكل يخافني
كم من بريء جاء في قبضتي
لم ارحمه حتى الموة
كم من سفن حطمت بقوة موجي
قد يبقى حطامها في جوفي
لاحكي بها عن قوتي لمن لا يبالي
كم من حروب بدات وانتهت على سطحي
كم من طاءرات من السماء ترميني
انا البحر الذي لا اخاف الا صانعي
انا مر المذاق في مشربي
انا الحاءط بالدنيا في كل الاراضي
وانا البحر والبر ملكي.

 

سعيد الوديلا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق