اخبار عاجلةالوطنية

النقابية الوطنية للثقافة CDT ترد على القرارات التعسفية الصادرة في حق مسؤولين كونفدراليين بالمديرية الجهوية لجهة الدارالبيضاء ـ سطات بهذا الموقف …

النقابية الوطنية للثقافة CDT ترد على القرارات التعسفية الصادرة في حق مسؤولين كونفدراليين بالمديرية الجهوية لجهة الدارالبيضاء ـ سطات بهذا الموقف …

في أول رد لها على الهجوم الممنهج و”المخدوم”، والاجراءات اللاقانونية، والمستفزة من قبل المديرة الجهوية للثقافة بجهة الدارالبيضاء ـ سطات، في حق أحمد العلالي، رئيس مصلحة الشؤون الادارية والمالية، وأسماء الرفاعي، رئيسة مصلحة الشؤون الثقافية بالمديرية، قررت النقابة الوطنية للثقافة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، تنظيم وقفة احتجاجية صباح الخميس 7 يناير 2021، ابتداء من الساعة الحادية عشرة، ببهو ديوان وزير الثقافة، وحددت الهدف من هذه الخطوة الاحتجاجية المسؤولة والحضارية، دعوة وزير الثقافة والشباب والرياضة، إلى عقد لقاء مستعجل مع المكتب الوطني للنقابة لاتخاذ يقول بلاغ اخباري للنقابة، “الاجراءات اللازمة، وانصاف المتظلمين”.
وذكرت ذات المصادر، أن المكتب الوطني للنقابة الوطنية الثقافة، عقد اجتماعا عبر تقنية اتواصل عن بعد، الجمعة فاتح يناير 2021، مبرزا، أن الاجتماع الذي ترأست أشغاله الكاتبة الوطنية، بشرى واشعو، وحضره أغلبية أعضاء المكتب الوطني، يأتي في إطار المتابعة المستمرة لهموم شغيلة القطاع، وللوقوف تحديدا، “على الأوضاع المتوترة والمتأزمة بالمديرية الجهوية لجهة الدارالبيضاء ـ سطات”، وللتداول يقول بلاغ النقابة، “في مختلف القضايا ذات الصلة بالعمل النقابي والهياكل التنظيمية”، من أجل يضيف، النهوض بالشأن الثقافي”، وكذا “من أجل تحسين وضعية كل موظفات وموظفي وزارة الثقافة مركزيا وجهويا بشكل ديمقراطي ومسؤول”.
وأوضحت المصادر عينها، أن المكتب الوطني للثقافة يتابع بقلق شديد، التطورات الأخيرة لما يحدث بالمديرية الجهوية لجهة الدارالبيضاء ـ سطات، ووقف في اجتماعه الشبه استثنائي، على التضييق الذي وصفه بـ”المتواصل”، جراء ما أسماه “الاجراءات اللاقانونية، والمستفزة في حق المناضلين والشطط في استعمال السلطة”، والقرارات التي وصفها بـ “التعسفية الصادرة عن المديرة الجهوية”، المدعومة يشدد بلاغ المكتب الوطني، “من طرف بعض المسؤولين بوزارة الثقافة، وأطراف أخرى”، في حق رئيس مصلحة الشؤون الإدارية والمالية، ورئيسة مصلحة الشؤون الثقافية بالمديرية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات”، اللذان يعانيان يقول “من مضايقات، ونزع للاختصاصات والتشهير والسب والقذف من طرف موالين للمديرة الجهوية”.
ولفتت النقابة الوطنية، إلى أنه وضدا على كل المحاولات والمبادرات المتكررة التي قام بها المتضرران وكذا، الكاتبة الوطنية للنقابة، لوقف هذه التجاوزات من خلال رفع تقارير وشكايات للوزير الوصي عن القطاع، عثمان فردوس، واتصالات متكررة، مع الكاتب العام للوزارة، سجل المكتب الوطني في بلاغه الاخباري، أن الإدارة المركزية لم تقم “بأية محاولة لوضع حد لكل الممارسات المشينة للمديرة الجهوية”، واعتبرتها من جانبها، سلوكيات تتعارض في سياقها، والقوانين الجاري بها العمل، وكذا، الأخلاقيات المهنية المفروض التحلي بها من طرف المسؤولة الجهوية.
وشددت النقابة الوطنية في بلاغها، أنه وانطلاقا من إيمان كل أعضاء المكتب الوطني بضرورة الالتزام بالضوابط والمساطر الإدارية المعمول بها ، واستحضارا لمقومات دولة الحق والقانون التي ترتكز على احترام المبادئ والقيم الديمقراطية التي أقرها دستور المملكة، و اقتناع أعضائه بالظلم الممارس على أطر النقابة الوطنية، بالمديرية الجهوية للثقافة بجهة الدار البيضاء ـ سطات، فإن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للثقافة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، “يعلن للرأي العام وكافة المسؤولين بوزارة الثقافة، أنه قرر تنظيم وقفة احتجاجية وذلك يوم الخميس 7 يناير 2021 ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا، ببهو ديوان وزير الثقافة، يطالب فيها بلقاء مستعجل مع وزير الثقافة والشباب والرياضة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة وإنصاف المتظلمين”.
هذا، وجدد المكتب الوطني في بلاغه، ارتباط النقابة الوطنية، بجميع القضايا المرتبطة بشغيلة القطاع، وأعلن في هذا الاطار، تضامنه المطلق مع جميع الموظفات والموظفين فيما يشن ضدهم من تضييق وتضليل وتشويش، مثمنا في الآن ذاته، القرارات والنضالات التي يخوضنها دفاعا عن كرامتهم وحقوقهم المكفولة دستوريا.

عبد الواحد الحطابي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق