الوطنية

النطق بالحكم الإبتدائي في قضية تعنيف الأستاذ بالثانوية التأهيلية سيدي داود بورزازات

أصدرت المحكمة الإبتدائية بمدينة ورزازات يوم أمس الثلاثاءحكما بالسجن النافد مع قضاء شهرين بمركز لحماية الطفولة وأداء ولي أمر التلميذ لفائدة الأستاذ المعنف والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات درهما رمزيا درهم لكل واحد منهما
وقضت غرفة الجنح الضبطية بالمحكمة بمؤاخدة التلميذ الذي اعتدى على أستاذه داخل أسوار الثانوية سيدي داود بقضاء 17يوما داخل السجن على أن ينتقل بعدها إلى مراكش لقضاء شهرين داخل مركز لحماية الطفولة
وقد أثارت قضية تعنيف التلميذ القاصر ردود فعل متباينة في صفوف الأطر التعليمية والجمعيات المدنية إثر تداول مواقع التواصل الإجتماعي فيديو يتعرض فيه الأستاذ للعنف بالثانوية التأهلية سيدي داود بورزازات من قبل أحد تلامذته.
اسماء هيار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق