جهات

المجتمع المدني لإقليم مولاي يعقوب يعبر عن استيائه لما حصل بالكراكات

تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره لله، و تصحيحا لوضعية محاولة فرض الأمر للواقع و الإسستفزازات اليائسة لمليشيات مرتزقة البوليساريو و النوايا السيئة لداعميهم، فإن القوات المسلحة الملكية الباسلة، تماشيا مع الشرعية الدولية و بعد استنفاذ جميع الطرق السلمية و توسيع المشاورات مع الأمم المتحدة و قوات حفظ الأمن بالمنطقة (المينورسو) و بأمر من صاحب الجلالة القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، قامت بإجلاء شرذمة من المرتزقة و إعادة الحالة إلى وضعها الطبيعي ضمانا لإستسباب الأمن وفتح حركة المرور و التنقل المدني و التجاري في وجه مستعملي هذا المعبر الحدودي، و عليه فإن المجتمع المدني بإقليم مولاي يعقوب بكافة مكوناته يغتنم هذه الفرصة للتعبير دائما وأبدا عن ولائه و تجنده التام وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده
متابعة الحنفي ادريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق