الرياضية

السياسة تصالح لقجع و بودريقة.

رشيد ابرشاح-عقد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، جلسة صلح، مع نائبه السابق محمد بودريقة والرئيس السابق لفريق الرجاء الرياضي، بعد أشهر من انقطاع حبل الود بينهما بسبب تصريحات بودريقة التي اتهم فيها الجامعة بمحاربة فريق

الرجاء وحرمانه من المنافسة على لقب الدوري الاحترافي لكرة القدم.

وحل لقجع بمدينة الدار البيضاء بطلب من أحد الوسطاء في الصلح، للقاء بودريقة لإنهاء الخلاف، بعدما قررا معا الانضمام إلى حزب التجمع الوطني للإحرار، الذي سيكون الرئيس الرجاوي السابق ممثلا به بمدينة الدار البيضاء.

وكان لقجع في خطوة مفاجئة قرر التخلي عن حزب الأصالة المعاصرة لينضم إلى حزب التجمع الوطني للإحرار، الذي يترأسه حاليا عبد العزيز أخنوش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق