الرياضية

الرجاء يعود بقوة في شوط المدربين و يضرب بخماسية نظيفة.

بعد تتويجه بكأس الإتحاد الإفريقي نسخة 2018، دخل الرجاء الرياضي غمار المنافسة من جديد بمواجهته لفريق “مبيري الغابوني” في ذهاب الدور (32) و عينه على تحقيق نتيجة إيجابية تقربه من التأهل للدور القادم.

خوان كارلوس غاريدو و بعد ضمانه التأهل لربع نهائي كأس زايد، إختار دخول مباراة اليوم بتشكيلة متوازنة بين عناصر الخبرة و العناصر الشابة، حيث منح فرصة المشاركة للشاب “عمران فيدي” في مركز الظهير الأيمن، بالإضافة لإلياس الحداد و سند الورفلي في عمق الدفاع ثم مولير ديندا في الجهة اليسرى، وسط الميدان تكون من ( الدويك الشاكير حافظي ) ثم خط الهجوم شهد مشاركة الواعد “أنس جبرون” رفقة سفيان رحيمي و محمود بنحليب هداف النسخة السابقة.
بداية المباراة شهدت “ريتما بطيئا” للغاية من طرف لاعبي الرجاء، حيث عجز خط الوسط عن إخراج الكرة من الخلف و ظهر جليا غياب “نياسي” في الربط بين الدفاع و الوسط.
الدقيقة 12′ ستشهد التغيير الإضطراري الأول بإصابة “سند الورفلي” و تعويضه ببدر بانون.
باقي الدقائق شهدت أداء متوسطا للغاية حيث عجز وسط الرجاء عن صناعة أي فرصة و بدى واضحا “إرتباك اللاعبين” و عدم قدرتهم على رفع “الريتم”. أداء “عبد الإله حافظي” كان ضعيفا للغاية حتى تبين أنه هو الآخر يعاني من إصابة دفعته للخروج تاركا مكانه لزكرياء حدراف في الدقائق الأخيرة للشوط الأول.
تواصل تواضع الرجاء في باقي الدقائق لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي (0/0).

الشوط الثاني شهد تغييرا ملحوظا في الأداء حيث إرتفع النسق و أصبح لاعبوا الرجاء أقرب لمناطق الخصم، حيث صنعوا عدة فرص محققة للتهديف.
الهدف الأول جاء بعد ضربة ركنية حولها “بدر بانون” للهدف بعد تمريرة جميلة جدا من زكرياء حدراف، هذا الأخير سيعود في الدقيقة 57 ليهدي كرة على طبق من ذهب لمحمود بنحليب الذي أسكنها في شباك الخصم رافعا الحصة لهدفين نظيفين.
بعد ذلك تحكم الرجاء في المباراة طولا و عرضا و بدا واضحا عودة الثقة للعناصر الرجاوية بعد الإستراحة.
تواصل الضغط الرجاوي سيأتي بهدف ثالث، هذه المرة عن طريق ضربة جزاء نفذها الشاكير بنجاحه في مرمى الضيوف.
بعد ذلك تواصلت مجريات المقابلة بأداء ممتاز من لاعبي الرجاء، الذين سيتمكنون فيما بعد من إضافة الهدف الرابع و الذي سجله المدافع الغابوني في الخطأ في مرماه.
ثم في آخر الدقائق سيتمكن “محمد شعبان” من تدوين اسمه في قائمة الهدافين بهدف خامس و أخير في مرمى سيركل مبيري، أنهى به “كرنفال” الرجاء و قطع به شوطا كبيرا نحو التأهل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق