الوطنيةتقارير

الترويج لاستضافة المغرب للنسخة2021 بواشنطن

قام وفد مغربي برأسة وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد بزيارة يومي 13 و 14 مارس لمقر مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن للترويج لترشيح المغرب لاستضافة نسخة 2021 من الاجتماعات السنوية لهاتين المؤسستين.
ويتضمن برنامج هذه الزيارة سلسلة اجتماعات بين الوفد المغربي والإداريين وكبار المسؤولين في مؤسستي بريتون وودز.

و بهذه المناسبة أوضح بوسعيد أن المغرب يتوفر على كل المؤهلات والضمانات لاستضافة حدث بهذا الحجم ولاسيما الاستقرار والأمن اللذين ينعم بهما وأداء اقتصاده وآفاق نموه والبنية التحتية الهامة التي يمتلكها وكذا الخبرة التي راكمتها المملكة في تنظيم تظاهرات دولية كبرى كما تجسد ذلك من خلال استضافة المغرب بنجاح للقمة العالمية حول المناخ ( كوب 22) في نونبر 2016.
وسجل الوزير أن هذا الحدث المرموق لم يتم تنظيمه في القارة الإفريقية لأزيد من أربعين سنة وأنه قد حان الوقت لأن تحظى إفريقيا بشرف استضافته.
وتعقد الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي كل سنتين خارج الولايات المتحدة لمراجعة أنشطة المؤسستين ومناقشة القضايا الراهنة من قبيل الظرفية الدولية وتنمية وتمويل الاقتصادات ومكافحة الفقر والفوارق الاجتماعية.
ومن المتوقع أن تشهد نسخة 2021 مشاركة أزيد من 14 ألف شخص من بينهم وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية من جميع الدول ال 189 الأعضاء في هاتين المؤسستين بالإضافة إلى ممثلين عن القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والأوساط الأكاديمية.
و سيتم الانتهاء من عملية اختيار البلد المضيف للاجتماعات السنوية 2021 في غضون الأسابيع القليلة القادمة على أن يتم الإعلان رسميا عن البلد الذي وقع عليه الاختيار خلال الاجتماعات السنوية التي ستعقد في بالي بأندونسيا في أكتوبر 2018.
اساء هيار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق