اخبار عاجلةالوطنيةتقارير

إذا كان بيتك من زجاج ،فلا ترمي الآخرين بالحجارة

يا رجال وما انتم برجال  //  يا أشباه الرجال

بيت شعري من قصيدة شعرية لعلي بن ابي طالب كرم الله وجهه قالها في وقته.

فماذا نقول نحن اليوم لهؤلاء الشواد المخنثون ، المنبطحون لأسيادهم في البيت الأبيض.

ففي الوقت الذي كان يجب على آل سعود الحفاظ على الإرث التاريخي للدعوة المحمدية والدفاع عن المقدسات سواء داخل اراضي شبه الجزيرة العربية أو ثاني الحرمين بفلسطين وتقديم الدعم لكافة المسلمين في جميع  بقاع الأرض نرى خروج خدام بنو صهيون يطعنون في ظهور أسيادهم ويتهمونهم بأقبح النعوت وكأن بلادهم خالية مما يتهمون به غيرهم.

لقد حول سيدك وزبانيته الأراضي المقدسة الى ماخور باستدعائهم المغنيات المتبرجات والمثليون قصد الغناء والدعارة .

هل نسي أو تناسى هذا الخبيت المدعو فهيد الشمري أن المغرب بلد فلاحي ولايحتاج أسياده لإطعامه؟

اما السياحة فهي قاسم مشترك بين جميع دول العالم بحيث لا يخلو بلد من المناظر الطبيعية الخلابة التي خلقها الله سبحانه وتعالى ، إضافة الى آثار تاريخ هذه البلدان وكلها تستهوي النظر من طرف السياح.

المغرب لديه فائض من المنتوجات الفلاحية يصدرها ناهيك عن الثروة السمكية والفوسفاطية وهي منتجات تضع المغرب في وضعية أحسن من وضعية السعودية التي تعتمد على النفط والغاز وهما ملكا لكل مسلم شرعا.

واخيرا ايها الذبابة إن لم تستحيي فافعل ما شئت/ كما تدين تدان.

سعيد مسفاوي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق