حوادث

إثارة الشكوك حول إنتحار طفل بضواحي الفقيه بن صالح‎.

وضع طفل يبلغ من العمر 14 سنة ، حدا لحياته شنقا داخل منزل أسرته بـ”حد البرادية”، بإقليم الفقيه بنصالح ، تاركا سيناريو غريب و غامض حول الحادث المأساوي .
كان الطفل يعيش حياة عادية كسائر الاطفال وكان يستمتع بوقته ، إلا أن الأخير فاجأ الجميع بوضع حد لحياته شنقا ، وهذا الحادث المأساوي خلق إستنفارا أمنيا حادا ، وخلق تدمرا كبيرا في الوسط الذي كان يعيش فيه ، وعرف مكان الحادث حضور عدد كبير من الأقارب والجيران لمؤازة عائلة الطفل.
و انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى منزل أسرة الهالك، الواقع بدوار “حد البرادية”، وأشرفت على نقل الجثة صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال، إلى حين انتهاء التحقيق الذي تشرف عليه النيابة العامة، قصد الوقوف على الأسباب الحقيقية وراء الوفاة.
امين قمري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق