الرياضية

الرجاء بخطى ثابتة.

إستقبل فريق الرجاء الرياضي مساء اليوم نظيره سريع وادي زم برسم الدورة 12 من منافسات الدوري الإحترافي إتصالات المغرب. الرجاء و بعد تألقه في المسابقات الخارجية، عاد من جديد ليناقش مباريات البطولة الوطنية.
خوان كارلوس غاريدو إختار دخول مباراة اليوم بخطة (3/1/2/4) حيث منح الثقة مجددا للحارس “محمد بوعميرة” بينما تكون خط الدفاع من (بوطيب الشاكير بانون اجبيرة)، أمامهم لاعبي الإرتكاز “نياسي و مابيدي” ثم صانع الألعاب ‘أنس جبرون’، و في خط الهجوم الثلاثي “حدراف ياجور بنحليب”.
بداية المقابلة شهدت ضغطا من الضيوف على مناطق الرجاء بفرضهم لحراسة لصيقة على بانون و الشاكير و نياسي لمنع إخراج الكرة، الشيء الذي فرض على لاعبي الرجاء نهج الكرات الطويلة من أجل كسر الضغط.
بعد مرور ربع ساعة الأولى بدأ لاعبوا الرجاء بالتحكم في نسق اللعب و لعب تمريرات بين الخطوط بغية الوصول لمناطق الخصم، و في حدود الدقيقة 17′ تقدم “عمر بوطيب” من ناحية اليمين في هجمة رجاوية قبل أن يتعرض لتدخل “عنيف” من لاعب سريع وادي زم “ساليف كوليبالي” تسبب في إصابة خطيرة لعمر منعته من إتمام المقابلة، تاركا مكانه لإلياس الحداد. الحكم أعلن على إثرها عن ضربة حرة مباشرة للرجاء، مررها الشاكير لياجور الذي أسكنها الشباك معلنا تقدم النسور بالهدف الأول.
تواصلت مجريات اللعب و واصل الخصم ضغطه على مناطق الرجاء، الشيء الذي سيفرض على “نياسي” إرتكاب خطأ مكلف بعد تعرضه للضغط من ثلاثة لاعبين للخصم، و الذين تمكنوا من “إفتكاك” الكرة من قدم نياسي ليستغل بعدها “البودالي” الفرصة و يسدد كرة قوية في مرمى الرجاء معدلا النتيجة.
حاول بعدها لاعبوا الرجاء العودة في النتيجة و تسجيل هدف ثاني ، و من توغل لزكرياء حدراف في مربع الخصم، تعرض لعرقلة واضحة أعلن على إثرها الحكم عن ركلة جزاء، نفدها “أنس جبرون” بنجاح معلنا تقدم الرجاء بهدفين لهدف واحد و هي النتيجة التي إنتهى بها الشوط الأول.

بداية الشوط الثاني شهدت تحكما في الكرة من طرف الرجاء، بغية تسجيل عدد أكبر من الأهداف و حسم النتيجة مبكرا.
الدقيقة 49’ ستشهد فاصلا مهاريا رجاويا، بدأه محمود بنحليب في الجهة اليمنى، الذي مرر الكرة للمتألق “أنس جبرون” الذي سيعيدها بدوره لبنحليب بالكعب في مربع العمليات، قبل أن يمنحها بنحليب على طبق من ذهب لحدراف الذي سجل الهدف الثالث.
الدقيقة 60 ستشهد ضربة جزاء لسريع وادي زم، و لكن الحارس “محمد بوعميرة” تصدى لها بنجاح قبل أن يبعدها “نياسي” بسرعة للزاوية، منقذا بذلك شباك الرجاء من هدف محقق في تعويض لخطأ الشوط الأول. بعدها أجرى غاريدو التغيير الثاني بخروج ‘جبرون’ للإصابة و تعويضه بسفيان رحيمي لتتحول الخطة ل(4/2/4).
إستمر الرجاء بعدها في الضغط على مناطق الخصم بغية تسجيل مزيد من الأهداف، و بالفعل فقد خلق لاعبوا الرجاء عدة فرص سانحة للتسجيل و لكن غياب اللمسة الأخيرة حال دون ذلك. أبرز محاولة كانت بأقدام محسن ياجور الذي إنسل في دفاع الخصم و سدد كرة جميلة إرتطمت بالقائم الأيمن.
غاريدو سيجري آخر تغيير في الدقيقة 72′ بسحبه لزكرياء حدراف و تعويضه بالظهير الأيسر مولير ديندا، ليتحول اجبيرة للهجوم.
فريق سريع وادي زم و الذي لعب مباراة اليوم بتشنج واضح، سيفقد أحد لاعبيه بالبطاقة الحمراء، الدقيقة 73′ ستشهد “إستفزاز” اللاعب “تاحلوشت” لبنحليب في لقطة غير عن الرياضة قبل أن يعود في الدقيقة 77′ و يوجه “لكمة” لوجه سفيان رحيمي كلفته الطرد المباشر.
باقي مجريات المقابلة شهدت تحكما للاعبي الرجاء في نسق المقابلة و محاولتهم إنهاء الأمور بالفوز، و لكن الخصم أبى إلا أن يسجل هدفا ثانيا في آخر رمق من المقابلة لينتهي اللقاء بفوز مهم للرجاء بنتيجة (2/3).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق