إسلاميات

وفاة شيخ الزاوية القادرية البودشيشية بالمغرب.

الشيخ حمزة بن العباس بودشيش، شيخ الطريقة القادرية البودشيشية، توفي اليوم الأربعاء عن عمر ناهز 95 عاما في مستشفى بمدينة وجدة شمال شرق المغرب.
وكان الشيخ حمزة قد أصيب بنزلة برد حادة قبل يوم واحد من إحياء ذكرى مولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وهي المناسبة التي تنظم كل سنة بمقر الطريقة في بلدة مداغ بمحافظة بركان (شمال شرقي المغرب) بحضور أكثر من مئة ألف مريد من المغرب وخارجه.
وظهرت تلك الطريقة في القرن الخامس للهجرة على يد الشيخ عبد القادر الجيلاني، واكتسبت لقبها الثاني “البودشيشية” نسبة إلى الشيخ علي بن محمد، الذي كان يلقب باسم “سيدي علي بودشيش” لكونه كان يطعم الناس خلال فترة المجاعة التي شهدها المغرب أثناء حياته أكلة مغاربية تسمى “الدشيشة” وتصنع من الشعير.
وتعرف الطريقة نفسها بأنها “طريقة صوفية مغربية حية قادرية النسب، تيجانية المشرب شيخها العارف بالله سيدي حمزة بن العباس”.
وبرز اسم الطريقة في السنوات الأخيرة على خلفية دورها في حراك الربيع العربي في ظل اهتمام النظام المغربي بالزوايا ودورها في سياسته الدينية من أجل احتواء ما يوصف بالتطرف الديني في السنوات الأخيرة.
ودفع الامتداد الجماهيري للزاوية في الأوساط الجامعية والمثقفة والشعبية وتزايد نشاطها السياسي بعض المتتبعين إلى القول إنها تحولت إلى آلة لضبط التوازنات السياسية بالمغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق