اخبار عاجلةالوطنية

مواطن تقدم للزواج فاكتشف أنه “ميت” منذ سنتين.

تفاجأ مواطن يقطن بمدينة كلميم بأن وجد نفسه ميتا في سجلات الحالة المدنية بجماعة اصبويا التابعة لإقليم سيدي إفني منذ سنتين.

وقد تفجرت هذه الفضيحة إلى العلن قبل أيام، عندما أراد شخص مهاجر بإحدى الدول الأوروبية يدعى (مبارك. هـ) من مواليد سنة 1939، الزواج، حيث قام بإعداد وثائق الزواج الخاصة به، بعدما توفيت زوجته السابقة، ومن بين هذه الوثائق، استخرج نسخة كاملة من جماعة اصبويا التي ولد بها.

وبحسب المعلومات المتوفرة فقد وضع المعني بالأمر الوثائق لدى قاضي الأسرة لدى المحكمة الابتدائية بتيزنيت من أجل الحصول على إذن بالزواج لتوثيقه على العدول، غير أن المفاجأة كانت كبيرة عندما اكتشف قاضي الأسرة أن وثيقة النسخة الكاملة هي لشخص متوفي كما هو مثبت فيها، فاستغرب الواقف أمامه، وأكد له أنها تخصه وأنه حي يرزق.

وتفيد المعلومات نفسها أن الوثيقة مستخرجة من جماعة اصبويا بتاريخ فاتح يونيو 2019، وهي تؤكد أن صاحبها متوفي منذ 27 يوليوز 2017، حيث سجلت وفاته تحت رقم 50 سنة 2017 بناء على الإعلام الوارد على الجماعة بتاريخ 5 شتنبر2017 من ضابط الحالة المدنية للملحقة الإدارية الثانية بكلميم.

ورفض القاضي منح الإذن بالزواج للمعني بالأمر، وطلب القاضي منه العودة إلى مسقط رأسه ومباشرة إجراءات تصحيح الوضع طبقا للقانون. ثاني المفاجآت، أن هذا الشخص بعدما عاد إلى الجماعة، وكشف لموظفي مصلحة الحالة المدنية، الخطأ الموجود في الوثيقة، أنجزوا له في الحين نسخة كاملة جديدة بتاريخ 3 يونيو 2019 تؤكد أنه حي يرزق، غير أنه بعد العودة إلى المحكمة، وتسليم الوثيقة للقاضي، استغرب هذا الأخير من هذه “التلاعبات” الكبيرة، فقدم الملف إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتيزنيت. وطلب هذا الأخير من صاحب الوثائق تقديم شكاية في الموضوع، وهو ما تم بالفعل بتاريخ 4 يوليوز الجاري. وعلمت جريدة “الحياة الٱن” أن النيابة العامة باشرت تحقيقا بخصوص هذه “التلاعبات”، فيما لا يزال قاضي الأسرة يحتفظ بملف الزواج.

عبدالخالق الإدريسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق