حوادث

مزارعون يسحلون عمدة مدينة في المكسيك.

في حادثة فريدة من نوعها، فاض كيل المزارعين المكسيكيين في قرية تابعة لولاية تشياباس المكسيكية وقرروا الانتقام من عمدة البلدية المدعو خورخي لويس إسكاندون على طريقتهم الخاصة.

قام المزارعون بإخراج عمدة القرية من مكتبه وربطه بشاحنة وسحله أمام المارة. وتدخلت قوات الأمن لإنقاذ العمدة الذي لم يف بوعوده تجاه المزارعين الكادحين، طبقا لما قاله المزارعون. واعتقلت الشرطة المكسيكية 11 شخصا على خلفية الواقعة.

 

وهذه هي المرة الثانية التي يهاجم فيها مزارعون العمدة بسبب عدم إصلاح الطريق الذي وعد بترميمه في حملته الانتخابية.

وعادة ما يتعرض السياسيون المحليون في المكسيك لهجمات من عصابات المخدرات عندما لا يغضون الطرف عن جرائمهم، ولكن من النادر أن يُستهدف السياسيون بسبب وعودهم الانتخابية. وكان العمدة نفسه اعتقل خلال الحملة الانتخابية بتهمة ضلوعه في اشتباكات مع أنصار منافسه، ولكن أُفرج عنه لاحقا لعدم كفاية الأدلة. وبينت صور كاميرات المراقبة في وقت لاحق العمدة وهو يسحب مربوطا من يديه خلف الشاحنة في شوارع سانتا ريتا.

امين قمري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق