اخبار عاجلةالوطنية

ما بعد المسيرة…

في ظل الصمت المطبق التي تمارسه الحكومة ازاء ملف دكاترة الوظيفة العمومية، وتفاعلا مع الرغبة الجامحة التي عبر عنها أعضاء الاتحاد العام لدكاترة الوظيفة العمومية لرفع هذا الملف ليجد له مخرجا من النفق الضيق الذي وضعته فيه الحكومة، والتي لاتزال تمارس سياسة التسويف وصم الأذان. نظم الاتحاد العام الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية مسيرة حاشدة الأحد الماضي عبر من خلالها المتظاهرون عن شجبهم لتخاذل الحكومة في التعامل بجدية مع هذا الملف الذي يقض مضجع العديد من الكوادر الوطنية، والذين يمثلون بحق نخبة المجتمع ومشعل تقدمه.مطالبتهم مجددا الحكومة وعلى رأسها الوزارة الوصية على القطاع بإنصافهم والإنصات لقضيتهم التي طال أمدها في ظل تعنت وازدراء لكوادر وطنية يتم هدر طاقاتها بالمجان،ولاتستفيد منها الجامعات ومراكز البحث العلمي ومعاهد التأطير.واذ يجدد الاتحاد الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية الحكومة بالانصات الجيد من أجل ايجاد حل صائب يعيد لشهادة الدكتوراه قيمتها العلمية،يعبر للرأي العام الوطني عقب نجاح المسيرة الحاشدة للأحد الماضي التي اخترقت شوارع العاصمة منددة بالصمت الحكومي وبالعبث في اللعب بالمناصب التحويلية التي تعرفها الجامعات. أنه بصدد مراسلة الديوان الملكي ومناشدة جلالة الملك للتدخل الشخصي في هذا الملف، بعدما تبين وبشكل ملموس العبث الذي تتعامل به الحكومة مع ملف دكاترة الوظيفة العمومية في الوقت الذي تبقى حاجة البلاد ملحاحة لكل الاطر والكفاءات حتى لا تتخذ من الهجرة مطية لذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق