اخبار عاجلةجهاتصحة/بيئة

صانعات الحياة يصنعن الحدث

تستمر الحملات الطبية مع جمعية صانعات الحياة للأعمال الاجتماعية و الثقافية و الفنية التي سهرت على تنظيمها منذ انطلاق الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي و عنق الرحم تحت شعار : ” المجتمع المدني في خدمة صحة المواطن ” .فبعد دار الولادة بمرتيل و بعد الجماعة الترابية للزيتون ، تحط رحال الحملة الطبية بالمنطقة القروية أزلا . فبشراكة مع مندوبيتي وزارة الصحة لإقليم تطوان و عمالة المضيق و الفنيدق و بتنسيق مع جمعية رباط الخير بأزلا و بدعم من جماعة أزلا و المجلس الإقليمي لإقليم تطوان عرف المركز الصحي القروي المستوى الأول أزلا يوم الجمعة 4 يناير 2019م استقبال ما يقارب 300 امرأة من أزلا و من النواحي القروية المتاخمة لأزلا ، للاستفادة من الكشف المبكر لسرطان الثدي و عنق الرحم الذي قام به طاقم طبي متطوع ، و كذا أيضا من الفحص الطبي الذي قام به طبيب متطوع لفائدة الأطفال أو المرضى الذين يعانون من آلام مرضية . كما تم توزيع مطويات تحسيسية و توعوية بأهمية الكشف المبكر عن السرطان عند المرأة و أخرى عن داء فقدان المناعة ( السيدا ) يوازيه تقديم شروحات و توضيحات .

و شهدت هذه الحملة تنظيما محكما من قبل طاقم مكتب الجمعية بمعيّة و مساعدة أفراد القوات المساعدة ، كما حظيت بحظور قائد المنطقة و رئيس المجلس الإقليمي لإقليم تطوان و رئيس جماعة أزلا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق