اخبار عاجلةعلوم و تكنولوجيا

شركة “إيفييشن إيركرافت” تطلق أول طائرة ركاب تعمل بالطاقة الكهربائية.

أطلقت شركة “إيفييشن إيركرافت” أول طائرة ركاب نظيفة تعمل بالطاقة الكهربائية بشكل كامل ليكون قطاع النقل الجوي على موعد مع تحول كبير على مستوى العالم بأكمله خلال السنوات القليلة المقبلة، في حال انتشار هذه التكنولوجيا الجديدة في مختلف أنحاء العالم.

وتم الكشف عن الطائرة الجديدة التي تحمل إسم “أليس” خلال معرض باريس الجوي قبل أيام، وقالت الشركة إنها بدأت بتسيير رحلات جوية قصيرة باستخدام هذه الطائرة.

و”أليس” قادرة على التحليق لمسافة تصل إلى 650 ميلا (ألف كيلو متر تقريباً) كما أن لديها القدرة على حمل تسعة ركاب فقط كحد أعلى، ما يعني أنها لا تزال صغيرة الحجم لكنها تتضمن تكنولوجيا واعدة يمكن أن تتطور في المستقبل.

ونقلت تقارير غربية عن الشركة قولها إن الطائرة هي نتاج إعادة تفكير جذرية في الكلفة والتجربة والأثر البيئي للسفر الإقليمي.

وأصبح أثر السفر الجوي على البيئة محط تركيز رئيسيا للمدافعين عن البيئة والمهتين بقضية تغير المناخ، فيما تبحث شركات الطيران منذ فترة طويلة عن سبل لمواجهة الانبعاثات الضارة والحد من تكاليفها من خلال تصاميم جديدة وتكنولوجيات أنظف.

وقال بار يوهاي الرئيس التنفيذي للشركة: “طائرتنا أليس إذ تعمل بجزء بسيط من تكاليف الطائرات التقليدية فانها ستعيد تعريف كيف يمكن للناس السفر إقليميا وستؤذن بعصر جديد من الطيران أهدأ وأنظف وأقل كلفة”.

وأوضحت الشركة أنها ستستهدف المسارات المزدحمة مثلا من باريس إلى تولوز ومن أوسلو إلى تروندهايم في النرويج ومن سان هوزيه إلى سان دييغو في الولايات المتحدة.

وقالت إن أول زبون تجاري لها سيكون كيب إير، وهي واحدة من كبرى شركات الطيران الإقليمي المستقلة في الولايات المتحدة، إذ تخدم 35 مدينة هناك وفي الكاريبي. وجاء في بيان أن لدى كيب إير خيار شراء “لعدد في خانة العشرات” من طائرات “أليس”.

وتقول الشركة المنتجة إنها تعتزم البدء في شحن الطائرة للاستخدام التجاري في العام 2022 وذلك بعد أن تم إجراء التجارب اللازمة عليها وحققت النجاح المطلوب للبدء باستخدامها.

وتتسابق العديد من الشركات في العالم لإنتاج طائرات كهربائية نظيفة وتقلل من تكاليف السفر، حيث ينشغل العلماء في روسيا حالياً على تطوير تكنولوجيا جديدة من شأنها أن تنتج محركات طائرات فائقة القدرة وتعمل بالطاقة الكهربائية. والتكنولوجيا هذه من شأنها إنتاج محركات بالغة القوة، وهو ما يعني أن الطائرات الجديدة التي ستعتمد عليها ستكون ذات قدرات فائقة جداً إضافة إلى كونها نظيفة وصديقة للبيئة.

وأعلن المركز الوطني لأبحاث الطيران في روسيا بداية العام الحالي أن خبراءه نجحوا في اختبار محركات كهربائية سيتم تركيبها على الطائرات مستقبلاً، وأوضح أن التجارب شملت محركات كهربائية غير مسبوقة مزودة بتقنيات لنقل الطاقة بقدرات فائقة، وتتحمل درجات حرارة عالية قد يسببها تيار كهربائي بقوة 500 كيلوواط.

وكانت شركة “رايت إلكتريك” كشفت العام الماضي عن مشروع لصناعة طائرات كهربائية تعمل لمسافات قصيرة فقط، وسيتم تشغيلها في بادئ الأمر للتحليق من لندن إلى باريس (400 كم تقريباً) خلال السنوات القليلة المقبلة.

وتحدثت الشركة عن نيتها إطلاق رحلات تجارية لطائرات تعمل بالكهرباء من لندن إلى باريس خلال السنوات العشر المقبلة، وقالت إن الطائرة التي يجري تطويرها سيمكنها نقل 150 شخصاً في رحلات لا تتجاوز 480 كم، بدون استخدام الوقود، ما يقلل من تكلفة السفر بشكل كبير.

امين قمري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق