اخبار عاجلةالإقتصادية

حرب تجارية جديدة ترفع السلع والذهب.

ما أن أعلنت الهدنة في الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة يوم السبت، في مدينة أوساكا باليابان على هامش قمة العشرين بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ، حتى فتح نزاع تجاري آخر بين الولايات والمتحدة والاتحاد الأوروبي.

وهو ما جعل الأسواق تشكك في احتمالية نهاية الحروب التجارية التي تعيق النمو الاقتصادي العالمي وتزيد الطلب على السلع الأولية. وانعكاسا لهذا التطور انخفضت أمس الثلاثاء، أسعار النفط، كما ارتفعت أسعار الذهب الملاذ الآمن.

في هذا الشأن، قالت مارغريت يانج يان محللة السوق في شركة “سي.إم.سي ماركتس”: “عاد الخلاف التجاري لصدارة المشهد اليوم وتحول المتعاملون من الولايات المتحدة والصين إلى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

 

وحسب وكالة فرانس برس، تدرس الولايات المتحدة فرض رسوم جمركية مشددة جديدة على الاتحاد الأوروبي تستهدف بصورة خاصة أصنافاً من الأجبان والويسكي، رداً على ما تعتبره دعماً غير منصف من بروكسل لشركات صناعة الطيران.

وتضم هذه القائمة الجديدة حوالي 90 منتجاً أوروبياً، بينها أنواع كثيرة من الأجبان، إضافة إلى أصناف من الويسكي الأيرلندي وبعض المنتجات الغذائية المشتقة من لحوم الخنزير.

وأوضح مكتب ممثل التجارة الأميركي، روبرت لايتهايزر، في بيان أن القيمة التجارية الإجمالية لهذه المنتجات تبلغ 4 مليارات دولار، وستضاف إلى قائمة سابقة أُعلن عنها في إبريل/ نيسان الماضي، وقيمتها 21 مليار دولار.

وجاء في البيان امس الثلاثاء، أن هذا الإجراء يهدف إلى “فرض احترام حقوق الولايات المتحدة في خلافها مع الاتحاد الأوروبي وبعض الدول، المطروح أمام منظمة التجارة العالمية، بشأن الدعم الأوروبي لقطاع صناعة الطيران”.

وتتوجه هذه الانتقادات الأميركية بصورة خاصة إلى مجموعة “إيرباص” المنافسة لشركة “بوينغ” الأميركية، وسط خلاف يعود إلى 14 عاماً، تتبادل فيه الولايات المتحدة وأوروبا الاتهامات أمام منظمة التجارة العالمية، بتقديم مساعدات غير منصفة.

وبناء على هذا الإعلان، عاد المستثمرون للمضاربة على الذهب، كما خفت المضاربات على عقود النفط الأولية التي انخفضت في تعاملات الثلاثاء. وحسب رويترز، ارتفعت أسعار الذهب بتعاملات الظهيرة في لندن، إثر هبوط حاد في الجلسة السابقة، فيما يخشى مستثمرون من حدوث تباطؤ اقتصادي وسط بيانات ضعيفة لقطاع الصناعات التحويلية عالمياً وتوترات تجارية بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ولامست أسعار الذهب ذروتها في أسبوع اليوم الأربعاء، مدفوعة بإقبال على الملاذات الآمنة مع انحسار الآمال في حل سريع للنزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، في حين تعمقت المخاوف من نمو اقتصادي ضعيف في ظل نزاع تجاري محتمل مع أوروبا.

وفي التعاملات الصباحية في لندن اليوم الأربعاء، ارتفع السعر الفوري للذهب بنسبة 0.5 بالمئة إلى 1425.64 دولار للأوقية (الأونصة). وفي وقت سابق من الجلسة، سجل المعدن 1435.99 دولار، ذروته منذ 25 يونيو/حزيران. وارتفعت عقود الذهب الأميريكية الآجلة 1.5 بالمئة إلى 1429.30 دولار للأوقية.

وقال بنجامين لو المحلل في فيليب فيوتشرز إن استمرار ضعف بيانات التصنيع العالية والحماية التجارية الأميركية يدعمان على ما يبدو إغراء الذهب للمستثمرين العازفين عن الأصول عالية المخاطر.

ويتنامى أيضا تشكك السوق في إمكانية التوصل إلى حل سريع لحرب التجارة الأميركية الصينية المستعرة منذ عام بعد تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن أي اتفاق ينبغي أن يكون لمصلحة واشنطن.

امين قمري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق