اخبار عاجلةالأنشطة الملكية

جلالة الملك يصدر عفوا بمناسبة عيد العرش

أصدر  جلالة الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش المجيد عفواً عن 4764 مسجونا، بينهم مدانون في أحداث الحسيمة وفي قضايا إرهاب.

وذكر بيان لوزارة العدل، أن هذه الخطوة تأتي بمناسبة الذكرى الـ20 على تربع صاحب الجلالة على عرش اسلافه المنعمين، لافتاً إلى أن المعفوَّ عنهم صدرت بحقهم أحكام من مختلف محاكم المملكة وبعضهم سجناء، والبعض الآخر في حالة طلاق السراح.

وأوضح البيان أن المعفوَّ عنهم بينهم مجموعة من معتقلي أحداث الحسيمة، وآخرون أُدينوا بقضايا إرهابية وشاركوا في النسخة الرابعة من برنامج “مصالحة”، دون ذكر أرقام محددة لهؤلاء.

وبدأت أحداث الحسيمة، في أكتوبر 2016 واستمرت عدة أشهر، للمطالبة بالتنمية وعدم التهميش، وعلى خلفية أحداث عنف رافقتها، أوقفت السلطات عشرات الناشطين، وأصدر القضاء أحكاماً بحبس عدد من قادة الحراك 20 عاماً سجناً نافذاً، بتهمة “المساس بالسلامة الداخلية للمملكة”، كما قضى بحبس نشطاء آخرين مدداً تراوحت بين عام واحد و10 سنوات.

كما جاء في  البيان أن العفو الملكي عن بعض المدانين بـ”الإرهاب” جاء استجابة لـ”طلبات العفو التي رفعها المعنيُّون بالأمر”، إلى جلالة الملك وبعدما “أعلن المعفو عنهم رسمياً تشبُّثهم بثوابت الأمة ومقدساتها وبالمؤسسات الوطنية، وبعد مراجعة مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، ونبذهم للتطرف والإرهاب”.

كما شمل العفو الملكي عدداً من النزلاء لـ”اعتبارات إنسانية”، بينهم مصابون بأمراض مستعصية وخطيرة، أو ذوو الإعاقة الكاملة، ومسنُّون، وأحداث، وحوامل.

واستفاد من العفو مما تبقى من العقوبة السجنية 1916 نزيلاً، وحظي 2477 نزيلاً بتخفيض من عقوبة السجن، وجرى تحويل عقوبة الإعدام إلى السجن المؤبد لفائدة 31 نزيلاً.

كما استفاد 176 نزيلاً من تحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد، فضلاً عن استفادة 164 في حالة سراح مؤقت من العفو الملكي.

أمين قمري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق