علوم و تكنولوجيا

العثور على بقايا فيلا تخص قيصر مملكة البوسفور.

عثر بناة سكة الحديد المؤدية إلى جسر القرم بالقرب من مدينة كيرتش الروسية على آثار فيلا يعود تاريخها إلى عصر ازدهار مملكة البوسفور.

وافترض علماء الآثار أن الفيلا احتوت على جناحين وكان يمكن أن تستخدم على مدى 150 عاما. وكان قد أعيد تخطيطها بتأثير عوامل طبيعية وتغيرت الغاية منها بعد تغيير مالكها.

ولم يستبعد الخبير في معهد علم الآثار الروسي بموسكو، سيميون يرمولين، أن تقسم الفيلا أولا إلى جناحين متجاورين. كما لم يستبعد أن ينتمي أحدهما إل قيصر مملكة البوسفور.

وكانت وسائل الإعلام الروسية قد أفادت في خريف عام 2018 بأن علماء معهد الآثار لدى أكاديمية العلوم الروسية اكتشفوا بالقرب من مدينة كيرتش مستوطنة إغريقية قديمة تعود إلى عصر ازدهار مملكة البوسفور (القرنان الرابع والثالث قبل الميلاد). ومن أجل ألا يضروا بالمجمع الأثري القديم اتخذ قرار آنذاك بمد سكة الحديد في منطقة تبعد 150 مترا عن الاكتشافات الأثرية.

 

يذكر أن جسر القرم بصفته أطول جسر في أوروبا يتألف من قسمين أحدهما هو الأوتوستراد الذي تم تدشينه العام الماضي. أما ثانيهما فهو سكة الحديد التي يتوقع تسيير القطارات فيها نهاية العام الجاري

امين قمري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق