اخبار عاجلةالوطنية

الحملة الوطنية لشواطىء نظيفة.

في إطار الحملة الوطنية “شواطئ نظيفة” المنظمة من طرف مؤسسة محمد السادس للبيئة، تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسنا، وبشراكة مع الجماعة الحضرية لمدينة الرباط، نظمت ديريشبورغ للتدبير المفوض لقطاع النظافة، بتعاون مع جمعيات المجتمع المدني، حملات تحسيسية حول نظافة الشواطئ، بشاطئ الأوداية بالرباط. وذلك على مدار فترة الصيف الممتد من 20 إلى 28 يوليوز 2019.


فبعد سفينة القراصنة للتنشيط والتوعية التي حطت السنة الماضية بشاطئ الأوداية، لتحسيس المواطنين بأهمية المحافظة على النظافة. تحت شعار: “أحب شاطئ أعتني به”، كشف البحر هذه السنة عن جزيرة هواي للتحسيس والترفيه. حيث كان المصطافون والمصطافات على موعد مع فضاء من القصب ومظلات النخيل والأشجار والنبات والزهور، يحيل على جزر التروبيكال، يمتزج فيها البحر والبر والإنسان. هذا التمازج والتعايش والاندماج في الطبيعة، هو الكفيل بضمان الحياة واستمراريتها للأجيال القادمة فوق كوكب الأرض. ولا يمكن أن يتأتى ذلك إلا بالعناية بالبيئة والاهتمام بالتنمية المستدامة.
ومن خلال هذه الفضاء الجميل الذي ألبس شاطئ الأوداية حلة قرية التروبيكال، تواصلت على مدار 9 أيام مجموعة من الأنشطة البيئية، والأوراش التحسيسية والبرامج التوعوية حول المحافظة على البيئة ونظافة الشاطئ. والتي اشتملت على إذاعة خاصة، تبث فقراتها الموسيقية والغنائية حسب رغبات وإهداءات المصطافين، وتقديم التوجيهات والإرشادات حول البحر والبيئة ونظافة الشاطئ. كما تضمن البرنامج التحسيسي حملات يومية لجمع النفايات وإعادة تدويرها، ومسابقات بيئية ترفيهية وألعاب بيداغوجية مسلية كبرى، وورشات في الرسم والبريكولاج، وتوزيع الجوائز على المشاركين.

وأهم ما ميز البرنامج الصيفي البيئي لهذه السنة، هو المبادرة نوعية والمتميزة لممثلي مجلس جماعة الرباط. وفي مقدمتهم نائب العمدة السيد خالد مجاور، ومدير الاستغلال ديريشبورغ بالرباط السيد عبد الإله أكرم، إضافة إلى رئيس مصلحة التتبع للجماعة. حيث نزلوا إلى الشاطئ وشاركوا إلى جانب المصطافين الصغار وأطفال المخيمات وفعاليات المجتمع المدني، في حملات جمع النفايات وتحسيس المواطنين بأهمية المحافظة على نظافة شاطئهم والعناية به. كما وقفوا على ابداعات المصطافين الصغار في ورشة الرسم والبريكولاج، وكذا المسابقات والأوراش الخاصة بفرز النفايات. التي نظمتها إذاعة شاطئ ديريشبورغ.

الحياة الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: خاصية النسخ غير متاحة !!
إغلاق